Connect with us

آخر الأخبار

للاختباء من الزومبي أم مسكون بالجن؟ قصة المنزل الأكثر عزلة في العالم الذي بُني منذ نحو 70 عاماً

Published

on

على تلٍ منحدر، لاقت صورة منزل ريفي بسيط، يتواجد وحيداً على جزيرة نائية، انتشاراً واسعاً على الإنترنت، وقد تداول رواد مواقع التواصل العديد من الروايات والأقاويل حول هذا المنزل الذي يطلق عليه “المنزل الأكثر عزلة في العالم”، فما قصته؟

المنزل الأكثر عزلة في العالم

على ظهر جزيرة إلياي “Elliðaey” النائية في جنوب آيسلندا،  يقع منزل “Elliðaey Hunting Association” الشهير بلونه الأبيض، والذي يقع وحيداً على سفح تل فارغ.

لكونه المبنى الوحيد في الجزيرة المهجورة فإن له العديد من القصص والروايات التي تفسر سرّ بنائه وحيداً، إحداها تقول إنه منزل مسكون بالجن.

في حين تقول رواية أخرى إنّ المنزل بُني من قبل ملياردير غريب الأطوار الذي يخطط للانتقال إليه في حال وقوع كارثة زومبي.

ثالث الروايات تدعي أنّ في المنزل الأكثر عزلة في العالم يعيش ناسك ديني، بينما رابع الروايات تدعي أنّ الحكومة الآيسلندية قد منحت الجزيرة والمنزل فيها إلى المغني والفنان الآيسلندي الشهير بيورك، لكنّ الأخير نفى ذلك، وفقاً لما ذكرته صحيفة Mirror البريطانية.

Shutter Stock/ المنزل الأكثر عزلة في العالم

الرواية الحقيقية وراء المنزل الأكثر عزلة في العالم

تعتبر جزيرة إلياي جزءاً من أرخبيل “Vestmannaeyjar” المهجور تماماً حالياً، لكنه قبل نحو 300 عام كان مأهولاً بالسكان.

 على جزيرة إلياي كانت تعيش هناك 5 عائلات، تعتمد في حياتها على صيد الأسماك وطيور البفن الشهيرة وتربية الماشية.

وبحلول ثلاثينيات القرن الماضي، غادر آخر سكان الجزيرة التي أصبحت مهجورة منذ ذلك الحين.

الواقع المحيط بالمنزل الغامض في الجزيرة أقل إثارة بكثير من النظريات المحيطة به، إذ إنّ المنزل بُني في خمسينيات القرن الماضي من قبل  جمعية Elliðaey Hunting Association، وذلك لجعله قاعدة لصيادي طيور البفن لتسهيل رحلات صيدهم.

سيما أنّ البفن تكثر في هذه المنطقة بالذات كونها تتغذى على الإمدادات الوفيرة من الأسماك في المياه أدنى الجزيرة، وفقاً لما ذكرته صحيفة The Sun البريطانية.

ونظراً لكونه على جزيرة نائية قرب المحيط المتجمد الشمالي، فإن العقار لا يحتوي على كهرباء أو مياه جارية أو أنابيب صرف صحية داخلية، ولكنه يتميز بوجود خزان ذي نظام معقد يستفيد من تجميع مياه الأمطار ليستخدمها الصيادون.

الجزيرة التي يقع عليها المنزل الأكثر عزلة في العالم، مدرجة أيضاً كمحمية طبيعية، حيث إنها منطقة تعشيش رئيسية للعديد من أنواع الطيور.

في حين يُمكن لأي أحد زيارة الجزيرة وبشكل مجاني، حتى إن بإمكان أي أحد الذهاب إلى هناك وقضاء بضعة أيام من العزلة وسط هذه الطبيعة الخلابة التي يوفرها الموقع.

منازل منعزلة أخرى حول العالم

المنزل الأكثر عزلة في العالم في آيسلندا هو ليس الوحيد، إذ إن هناك العديد من المنازل المنعزلة الأخرى مثل: 

1- منزل سفالبارد (Svalbard Global Seed Vault) في النرويج: يقع في جزيرة سفالبارد في النرويج، ويعتبر أحد المنازل الأكثر عزلة في العالم، حيث يحتوي على مستودع للبذور لحفظ تنوع الأصناف النباتية في حالات الطوارئ البيئية.

Shutter Stock/ منزل سفالبارد

– منزل فارادايس (Villa Vals) في سويسرا: يقع تحت الأرض في قرية فارادايس بسويسرا، ويتميز بتصميمه الفريد والمدمج مع التضاريس الجبلية المحيطة، يوفر العزلة والخصوصية التامة للسكان وإطلالات رائعة على المناظر الطبيعية.

– منزل فوغينس (Fogo Island Inn) في كندا: يقع في جزيرة فوغينس في نيوفاوندلاند ولابرادور بكندا، وهو فندق فاخر يقع في موقع منعزل على ساحل المحيط الأطلسي، يوفر تجربة استثنائية للنزلاء في واحدة من أكثر المناطق المنعزلة وجمالًا في العالم.

Shutter Stock/ منزل فوغينس

– منزل تشيلكوت (Chilko Lake House) في كندا: يقع على بُعد ميل واحد فقط من شاطئ بحيرة تشيلكو في كولومبيا البريطانية بكندا، ويعتبر منزلًا منعزلاً بشكل استثنائي، يوفر السكان إطلالات خلابة على البحيرة والجبال المحيطة.

5- منزل أوتونال (Autana Villa) في فنزويلا: يقع في قلب غابات الأمازون في فنزويلا، وهو منزل منعزل بشكل فريد ويوفر تجربة فريدة للزوار للاستكشاف الطبيعي والتواصل مع البيئة البرية.

Continue Reading
error: المحتوى محمي !!