Connect with us

القضية الفلسطينية

وزير الخارجية الإسرائيلي يقول إن غوتيريش لا يستحق أن يقود الأمم المتحدة

Published

on

انتقد وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين مجددا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لعدم اتخاذ موقف أكثر حسما ضد حركة حماس التي تحكم قطاع غزة.

وقال كوهين في جنيف “غوتيريش لا يستحق أن يقود الأمم المتحدة.. غوتيريش يجب أن يقول مثل كل الدول الحرة بوضوح وبصوت مرتفع. حرروا غزة من حماس”.

ورد ستيفان دوجاريك المتحدث باسم غوتيريش قائلا إن الأمين العام يواصل عمله بأعصاب حديدية وهدوء وأنه يركز عمله على مبادئ ميثاق القانون الإنساني الدولي والإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وتشعر إسرائيل بالغضب من غوتيريش بسبب انتقاداته القوية لهجمات إسرائيل الانتقامية على قطاع غزة.

وقد قال غوتيريش إن هجمات إسرائيل تشكل “انتهاكات واضحة للقانون الإنساني الدولي” و”عقاب جماعي” للفلسطينيين.

وفي وقت سابق أعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن “انزعاجه الشديد” بسبب انهيار المنظومة الصحية في غزة والوضع الخطير الذي تتعرض له المستشفيات في القطاع.

وجاء في بيان أصدره مكتب غوتيريش أن “الأمين العام يشعر بالانزعاج الشديد من الوضع المروع وخسائر الأرواح بشكل درامي في العديد من مستشفيات غزة، وهو يدعو باسم الإنسانية إلى هدنة انسانية فورية”.

ويحتدم القتال بين القوات الإسرائيلية والمسلحين الفلسطينيين حول عدة مستشفيات في قطاع غزة.

وأودت الهجمات على المستشفيات ومشكلة نقص الوقود بحياة أعداد من المرضى، من بينهم رضع من حديثي الولادة، بحسب مسؤولين فلسطينيين وأمميين.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” في تقرير إن القتال الدائر في شوارع مدينة غزة يحول دون استجابة موظفي الطوارئ لنداءات المساعدة من الأشخاص المحاصرين تحت الأنقاض بعد القصف الإسرائيلي.

ونقل مكتب “أوتشا” عن الهلال الأحمر الفلسطيني قوله إن الأشخاص الذين لم يعد بإمكانهم الخروج من منازلهم وأولئك الذين يحتاجون إلى سيارات إسعاف لنقل الجرحى غالبا ما ينتظرون ولكن بلا جدوى.

Continue Reading
error: المحتوى محمي !!