Connect with us

صحة

طرح مشروع قانون جديد في ألمانيا لتنظيم المواد النشطة هرمونيا

Published

on

وقع الائتلاف الحاكم الألماني مشروع قانون لتحسين تنظيم المواد الضارة في مستحضرات التجميل وألعاب الأطفال والمنتجات الأخرى التي يمكن أن تعطل جهاز الغدد الصماء.

وسيتم تنظيم استخدام مثبطات الغدد الصماء، وهي مواد يمكن أن تعمل مثل الهرمونات وتصيب البشر بالأمراض، وسيتم توعية المواطنين بصورة أفضل بشأن المخاطر، وفقا لخطة من خمس نقاط أعدها مجلس الوزراء في برلين اليوم الأربعاء.

يشار إلى أن التعاون الدولي لا غنى عنه في هذا الصدد. لذلك تدعم الحكومة الألمانية مقترحات المفوضية الأوروبية لتسهيل تحديد هذه المواد ووسمها وتنظيمها.

وتوجد هذه المثبطات في الطعام مستحضرات التجميل والألعاب والملابس والأثاث وجميع الأغراض ذات الاستخدام اليومي عمليا. ووفقا لخطة مجلس الوزراء المؤلفة من خمس نقاط، يحتمل أن تكون هذه المواد مسرطنة ومضرة بالصحة الإنجابية أو لها تأثير يعرقل للنمو.

وأفاد مركز حماية المستهلك في ألمانيا بأن هذه المواد تمثل خطرا شديدا للغاية.

وأوضحت متحدثة ردا على سؤال، أن هذه المواد قد تسبب ضررا مزمنا لا يمكن علاجه إذا تعرض لها جنين خلال مراحل النمو الحساسة، على سبيل المثال.

وأضافت أنه يتعين على الساسة أن يوفروا حماية أفضل للمستهلكين.

وتابعت قائلة: “هناك حاجة ملحة لتبني سياسة بشأن المواد الكميائية داخل الاتحاد الأوروبي تقدم أولوية الحماية الصحية الاحترازية على الربح”.

Continue Reading
error: المحتوى محمي !!