Connect with us

القضية الفلسطينية

مصدر بحماس: أي هجوم إسرائيلي على رفح سينسف مفاوضات تبادل الأسرى

Published

on

قال مصدر قيادي في حركة حماس، اليوم الأحد، إن “أي هجوم لجيش الاحتلال الإسرائيلي على مدينة رفح يعني نسف مفاوضات صفقة تبادل الأسرى”.

وذكر المصدر ، في تصريحات لقناة “الأقصى” الفلسطينية اليوم ، أن ( رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) “نتنياهو يحاول التهرب من استحقاقات صفقة التبادل بارتكاب إبادة جماعية وكارثة إنسانية جديدة في رفح”.

وأضاف “ما لم يحققه نتنياهو وجيشه النازي خلال أكثر من أربعة أشهر لن يحققه مهما طالت الحرب” .

بدوره ، قال مصدر قيادي في الفصائل الفلسطينية لـ”وكالة شهاب للأنباء”، إنه “أمام تهديدات الاحتلال بعملية عسكرية برفح فإن الدور المصري هو الأكثر أهمية لوقف العدوان وخاصة أن العملية تمس الأمن القومي المصري”.

ودعا المصدر “القيادة المصرية لزيارة الحدود الفلسطينية المصرية للإطلاع بشكل مباشر على المخاطر التي تمس الأمن القومي العربي”، مطالبا “القيادة المصرية بالتحرك فورًا لإحباط العملية العسكرية ومخططات الاحتلال النازي”.

⁠وأشار إلى أن “تهديدات الاحتلال بالعملية العسكرية لرفح يعرض أكثر من مليون ونصف مليون نازح للإبادة الجماعية ، لافتا إلى أن “⁠المعركة ستكون على أبواب مصر وهذا سيهدد السيادة المصرية وأمنها القومي”.

وأوضح أن “العملية الصهيونية النازية على رفح سيكون لها ارتدادات كبيرة على المنطقة بأسرها”، محذرا من “تنفيذ مخططات الاحتلال بتهجير شعبنا، ونؤكد بأن شعبنا في غزة لن يقبل التهجير لا قسرًا ولا طوعًا وسيبقى ثابتًا على أرضه ولن يعود إلا لدياره التي هجر منها”.

error: المحتوى محمي !!