Connect with us

أنت والمرأة

حقائق علمية لا يعلمها حتى المتزوجون عن الجنس!

من أهم ما يعيب مجتمعاتنا العربية أن الثقافة الجنسية لدى البالغين والمقبلين على الزواج منخفضة للغاية بالمقارنة مع المخزون الثقافي الجنسي في البلاد الإسلامية غير العربية أو الأوروبية.

Published

on

Photo: AYARPIC
إستمع إلى هذا المقال

فعلى الرغم من أن ديننا الإسلامي الحنيف لم يحرم أبداً التعمق في العلم والمعرفة في كل أمور الحياة إلا أن قلة الثقافة العلمية في الجنس تسببت في وجود العديد من علامات الاستفهام في الأمور الجنسية لدى المقبلين على الزواج من الشباب.

فكل ما يعرفه الشباب عن الجنس هو من تراكم خبرات الجيل الأكبر التي لا تكون كلها صحيحة بحكم تطور الطب والعلم يوماً بعد يوم لذلك في التقرير التالي سوف تتعرف على بعض المعلومات العلمية عن الجنس التي قد لا يعلمها حتى المتزوجين عنه. 

1- اتساع المهبل!

يظن الكثير من الشباب المقبلين على الزواج أن العلاقة الجنسية لن تصبح ممتعة بالنسبة إليهم بعد انقضاء عدة سنوات من الزواج أو بعد الإنجاب بسبب تمدد عضلات المهبل.

وبالطبع هذا الكلام عارٍ تماماً عن الصحة فالله سبحانه وتعالى وهب المرأة عضلات قوية جداً في هذا الجزء الخاص من جسدها فإن تلك العضلات تنفرج ليمر عبرها جنين بشري كامل ثم تعاود الانقباض مرةً أخرى لترجع إلى وضعها الطبيعي.

و بالتالي لن يتغير شعورك أو شعور زوجتك بالاستمتاع عند ممارسة العلاقة الجنسية بعد الزواج بسنوات أو حتى بعد الإنجاب. 

لا يوجد دخان دون نار.. الطلاق يحدث لهذه الأسباب! (صور)

2- النشوة الجنسية

يجب أن تدرك جيداً أن المشاعر أهم من الجنس بالنسبة لزوجتك لذلك إذا كنت تظن أنه بإمكانك جعل زوجتك تشعر بالنشوة الجنسية بمجرد الاتصال الجنسي فأنت مخطئ تماماً.

فالمقدمات دائماً مهمة للنساء كتوجيه الكلام الرقيق لها والقليل من العناق والقبلات الخفيفة فكل تلك الأمور تمهد الطريق أمامك لإشباع رغبات زوجتك الجنسية والعاطفية بطريقة مثالية.

3- الوسيلة الوحيدة

نتيجة الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها معظم الشباب حديثي الزواج فإن الكثير منهم يتجه إلى طرق لتحديد النسل مؤقتاً حتى تنصلح الأمور وعلى الرغم من عدد الوسائل الخاصة بتأجيل الحمل يبقى الواقي الذكري هو أكثر تلك الوسائل أماناً وفاعلية  على الإطلاق.

للمتزوجين.. لماذا أصبحت ممارسة الجنس مملة؟! (صور)

4- الحجم ليس مهماً!

بالتأكيد تنتشر الكثير من الخرافات والأساطير حول العلاقة بين حجم وطول العضو الذكري وبين شعور المرأة بالنشوة الجنسية وما لا يعرفه الكثيرون أن الحجم الكافي والمثالي للعضو الذكري في حالة الانتصاب يتراوح ما بين 5 إلى 7 سنتيمترات فقط.

فعلى عكس ما يظنه الجميع قد يتسبب العضو الذكري الضخم بالكثير من الأوجاع المؤلمة بالنسبة للزوجة.

5- لا يوجد داعٍ للقلق

إذا كنت مقبلاً على الزواج احرص على إجراء الفحوصات المتعلق بالقدرة الجنسية وجودة السائل المنوي الخاص بك وإذا ظهرت النتائج جيدة وحدث لك ضعف مفاجئ في الانتصاب بعد الزواج لا تقلق فكل ما في الأمر أنك متوتر أو مرهق قليلاً من التحضيرات والترتيبات التي سبقت الزواج فالتوتر والإرهاق من العوامل التي من الممكن أن تؤدي إلى ضعف الانتصاب المؤقت.

وبالطبع إذا تكرر الأمر فيجب زيارة الطبيب المختص في أمراض الذكورة والعقم.

Continue Reading
error: المحتوى محمي !!