Connect with us

آخر الأخبار

“أكبر عملية نقل أسلحة في تاريخ أمريكا”.. إليكم بلغة الأرقام الحزم العسكرية التي قدمها بايدن لأوكرانيا

Published

on

إستمع إلى هذا المقال

منذ أن شنت روسيا هجومها على أوكرانيا، أرسلت الولايات المتحدة مساعداتٍ عسكرية بقيمة تزيد على 8 مليارات دولار لدعم المجهود الحربي في كييف. وشمل هذا النقل الضخم للأسلحة مجموعة واسعة من الأسلحة، من الصواريخ المضادة للدروع إلى طائرات الهليكوبتر وغير ذلك، فيما يوصف بـ”أكبر عملية نقل أسلحة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية”.

ومع التدفق المستمر للأخبار حول الحرب، قد يكون من الصعب تتبع كل حزم الأسلحة هذه، لذلك عمل موقع Responsible Statecraft الأمريكي على وضع جدول زمني لكل شحنة أسلحة أُعلِنَت منذ بدء الحرب. وكلما أُعلِنَ عن نقلٍ جديدٍ للأسلحة، سيقوم الموقع بتحديث هذه الصفحة لتعكس ذلك، ويتم الوصول لها في أي وقت.

الدعم العسكري لأوكرانيا.. أكبر عملية نقل أسلحة في تاريخ أمريكا

قبل القفز إلى الجدول الزمني، من المهم ملاحظة أمرين. أولاً، تحتوي هذه القائمة على المعلومات المعلنة فقط. اعترف البنتاغون بإرسال نوع واحد على الأقل من الصواريخ لم يُذكَر في بياناته الصحفية، لذلك هناك سبب للاعتقاد بأن هذه القائمة ليست شاملة.

ثانياً، هناك مصدران مختلفان لحزم المساعدات القاتلة هذه. أحدهما، الذي شكل الغالبية العظمى من عمليات النقل حتى الآن، يُعرف باسم “السحب الرئاسي”. وهذا يعني أن البيت الأبيض والبنتاغون يوافقان على إرسال أسلحة إلى أوكرانيا من مخزونات الولايات المتحدة، وبعد ذلك يمكن لوزارة الدفاع استخدام الأموال لتجديد مخزونها من خلال شراء أسلحة جديدة من مقاولي الدفاع. 

استخدم بايدن هذه السلطة 18 مرة غير مسبوقة من أجل إرسال أسلحة إلى أوكرانيا، حيث يأتي معظم التمويل من الأموال التي خصصها الكونغرس لتسليح كييف. 

المصدر الآخر للأسلحة هو مبادرة المساعدة الأمنية الأوكرانية. يُعَد هذا صندوقاً خاصاً ضمن ميزانية البنتاغون يُستخدم لشراء أسلحة جديدة من المقاولين بدلاً من السحب من المخزونات الحالية. ولا تتطلب التحويلات من هذه الأموال موافقةً إضافية من الكونغرس. 

أنظمة صواريخ هيمارس الأمريكية تدخل إلى أوكرانيا عبر الحدود مع بولندا، تموز 2022 wikimedia commons

الدعم العسكري لأوكرانيا.. أكبر عملية نقل أسلحة في تاريخ أمريكا

قبل القفز إلى الجدول الزمني، من المهم ملاحظة أمرين. أولاً، تحتوي هذه القائمة على المعلومات المعلنة فقط. اعترف البنتاغون بإرسال نوع واحد على الأقل من الصواريخ لم يُذكَر في بياناته الصحفية، لذلك هناك سبب للاعتقاد بأن هذه القائمة ليست شاملة.

ثانياً، هناك مصدران مختلفان لحزم المساعدات القاتلة هذه. أحدهما، الذي شكل الغالبية العظمى من عمليات النقل حتى الآن، يُعرف باسم “السحب الرئاسي”. وهذا يعني أن البيت الأبيض والبنتاغون يوافقان على إرسال أسلحة إلى أوكرانيا من مخزونات الولايات المتحدة، وبعد ذلك يمكن لوزارة الدفاع استخدام الأموال لتجديد مخزونها من خلال شراء أسلحة جديدة من مقاولي الدفاع. 

استخدم بايدن هذه السلطة 18 مرة غير مسبوقة من أجل إرسال أسلحة إلى أوكرانيا، حيث يأتي معظم التمويل من الأموال التي خصصها الكونغرس لتسليح كييف. 

المصدر الآخر للأسلحة هو مبادرة المساعدة الأمنية الأوكرانية. يُعَد هذا صندوقاً خاصاً ضمن ميزانية البنتاغون يُستخدم لشراء أسلحة جديدة من المقاولين بدلاً من السحب من المخزونات الحالية. ولا تتطلب التحويلات من هذه الأموال موافقةً إضافية من الكونغرس. 

من الذخيرة حتى الصواريخ والطائرات.. حزم الأسلحة الأمريكية التي تم تقديمها لأوكرانيا

دون مزيد من اللغط، إليكم جدولاً زمنياً لكل شحنة أسلحة رئيسية أو حزمة تمويل لأوكرانيا أُعلِنَ عنها منذ 24 فبراير/شباط 2022: 

8 أغسطس/آب  / 2022

أعلن البنتاغون أنه سيرسل ما قيمته مليار دولار من المساعدات الأمنية إلى أوكرانيا عبر “السحب الرئاسي”، بما في ذلك: 

– ذخيرة هيمارس (هذا اختصار لنظام صاروخ المدفعية عالي الحركة. يمكن لقاذفات الصواريخ المتنقلة هذه إطلاق مجموعة واسعة من الذخائر، بما في ذلك المدفعية الصاروخية والصواريخ الباليستية قصيرة المدى). 

– ذخيرة مدفعية.

– صواريخ جافلين، وغيرها من الأسلحة المضادة للدروع.

1 أغسطس/آب  / 2022

أعلن البنتاغون عن مساعدات أمنية إضافية بقيمة 550 مليون دولار عبر السحب الرئاسي، بما في ذلك: 

– ذخيرة هيمارس. 

– ذخيرة مدفعية.

22 يوليو/تموز / 2022

أعلن البنتاغون أنه سيرسل 270 مليون دولار من المساعدات العسكرية لأوكرانيا، مع 175 مليون دولار مصرح بها عن طريق السحب الرئاسي و95 مليون دولار أخرى تأتي من أموال مبادرة المساعدة الأمنية الأوكرانية. وشمل ذلك: 

– أربع راجمات صواريخ هيمارس إضافية. 

– ذخيرة هيمارس. 

– طائرات شبح العنقاء المسيَّرة (طائرات فينيكس غوست). 

تقول واشنطن إن طائرات فينيكس غوست خصيصاً لأوكرانيا، تعبيرية/ Open source photo

8 يوليو/تموز / 2022

أعلن البنتاغون عن 400 مليون دولار إضافية من المساعدات العسكرية عن طريق السحب الرئاسي، بما في ذلك: 

– أربع راجمات صواريخ هيمارس إضافية. 

– ذخيرة هيمارس. 

– ذخيرة مدفعية. 

1 يوليو/تموز / 2022

أعلن البنتاغون أنه سيرسل 820 مليون دولار من المساعدات الأمنية، مع تصريح بـ50 مليون دولار عن طريق السحب الرئاسي، و770 مليون دولار المتبقية عن طريق أموال مبادرة المساعدة الأمنية الأوكرانية. وشمل ذلك: 

– ذخيرة هيمارس 

– نظامان وطنيان متقدمان للصواريخ أرض-جو (يطلق هذا النظام صواريخ للدفاع ضد أنواع مختلفة من الطائرات، بما في ذلك الطائرات المسيَّرة). 

– ذخيرة مدفعية. 

15 يونيو/حزيران / 2022

أعلن البنتاغون عن مبلغ إضافي قدره مليار دولار في صورة مساعدات عسكرية، 350 مليون منهم مصرح بها عن طريق السحب الرئاسي و650 مليون من أموال مبادرة المساعدة الأمنية الأوكرانية. وشمل ذلك: 

– مدافع الهاوتزر (سلاح مدفعي طويل المدى).

– ذخيرة مدفعية. 

– ذخيرة هيمارس. 

– نظاما دفاع هاربون الساحلي (صواريخ تطير فوق سطح الماء مباشرة لمهاجمة الطائرات والسفن). 

1 يونيو/حزيران / 2022

أعلن البنتاغون عن 700 مليون دولار إضافية كمساعدة عسكرية عبر السحب الرئاسي، بما في ذلك:

– ذخيرة هيمارس. 

– صواريخ جافلين وغيرها من الأسلحة المضادة للدروع.

– ذخيرة مدفعية.

– أربع طائرات هليكوبتر من طراز ميل مي-17 (يمكن استخدامها للنقل أو القتال).

19 مايو/أيار / 2022

أعلن البنتاغون عن 100 مليون دولار كمساعدات قاتلة عبر السحب الرئاسي، بما في ذلك:

– مدافع الهاوتزر.

في نفس اليوم، أقر الكونغرس حزمة مساعدات بقيمة 40 مليار دولار لأوكرانيا، خُصِّصَ نصفها تقريباً للمساعدة العسكرية.

6 مايو/أيار / 2022

أعلن البنتاغون عن 150 مليون دولار كمساعدات عسكرية عبر السحب الرئاسي، بما في ذلك:

– ذخيرة مدفعية.

21 أبريل/نيسان / 2022

أعلنت وزارة الدفاع عن 800 مليون دولار كمساعدات إضافية عبر السحب الرئاسي، بما في ذلك:

– مدافع الهاوتزر.

– ذخيرة مدفعية.

– طائرات شبح العنقاء المسيَّرة. 

13 أبريل/نيسان / 2022

أعلن البنتاغون أنه سيرسل 800 مليون دولار إضافية كمساعدات عسكرية عبر السحب الرئاسي، بما في ذلك:

– مدافع الهاوتزر.

– ذخيرة مدفعية.

– طائرات مسيَّرة من طراز سويتشبليد (شكل آخر من أشكال الذخيرة المتسكعة). 

– صواريخ جافلين، وغيرها من الأسلحة المضادة للدروع.

– ناقلات جند مصفحة.

– 11 طائرة هليكوبتر من طراز ميل مي-17. 

– متفجرات بأنواع مختلفة.

1 أبريل/نيسان / 2022

أعلنت وزارة الدفاع أنها سترسل 300 مليون دولار كمساعدات قاتلة باستخدام أموال مبادرة المساعدة الأمنية الأوكرانية، بما في ذلك:

– أنظمة صواريخ موجهة بالليزر.

– طائرات سويتشبليد المسيَّرة. 

– طائرات المراقبة من طراز بوما.

– أنظمة مضادة للطائرات المسيَّرة. 

– عربات مدرعة

16 مارس/آذار / 2022

أعلن البنتاغون أنه سيرسل ما قيمته 800 مليون دولار من المساعدات العسكرية عبر السحب الرئاسي. المحتويات الدقيقة لهذه الحزمة غير واضحة، لكن من المحتمل أنها تضمنت طائرات هليكوبتر من طراز ميل مي-17 وصواريخ جافلين وصواريخ ستينغر المضادة للطائرات.

12 مارس/آذار / 2022

أعلن البيت الأبيض أنه سيرسل 200 مليون دولار كمساعدات قاتلة عبر السحب الرئاسي، بما في ذلك: 

– صواريخ جافلين.

– صواريخ ستينغر.

10 مارس/آذار/ 2022

وافق الكونغرس على 13.6 مليار دولار كمساعدة لأوكرانيا، نصفها تقريباً مخصص للمساعدة العسكرية.

25 فبراير/شباط / 2022

أعلن البيت الأبيض أنه سيرسل 350 مليون دولار كمساعدات عسكرية عبر السحب الرئاسي، بما في ذلك: 

– أسلحة مضادة للدروع.

Continue Reading
Click to comment
error: المحتوى محمي !!