Connect with us

رياضة

مايك تايسون على كرسي متحرك في مطار ميامي! فما المرض الذي يعاني منه وحش الملاكمة؟

Published

on

إستمع إلى هذا المقال

مايك تايسون من عالم الإجرام إلى عالم الرياضة

وُلد مايك تايسون واسمه الحقيقي مايكل جيرارد تايسون في 30 يونيو/حزيران 1966 في بروكلين بولاية نيويورك الأمريكية، لعائلة فقيرة، والداه هما جيمي كيركباتريك ولورنا تايسون.

عندما كان مايك يبلغ عامين فقط، تخلى والده عن العائلة، تاركاً مسؤولية مايك وإخوته كاملة على والدته لورنا.

بعد ذلك اضطرت الأم إلى الانتقال إلى حي براونزفيل في بروكلين، وهي حيٌّ معروف بارتفاع معدلات الجريمة فيه، فأصبح تايسون الذي كان معروفاً بخجله عرضة للتنمر بشكل كبير.

يقول موقع Biography التاريخي إنّ تايسون بدأ بتطوير أسلوبه الخاص في قتال الشوارع للتخلص من التنمر، والذي تحول في نهاية الأمر إلى نشاط إجرامي انغمس خلاله في السرقات الصغيرة والقتال رغم أنّ عمره لم يكن قد تجاوز الـ11 عاماً.

وبحلول سن الـ13، تم اعتقال مايك تايسون أكثر من 30 مرة، وتم إرساله إلى مدرسة تريون الإصلاحية في شمال ولاية نيويورك، وهناك التقى بالمستشار بوب ستيوارت الذي كان بطل ملاكمة للهواة.

أراد تايسون من ستيوارت أن يعلمه كيفية استخدام قبضتيه، وقد وافق ستيوارت على مضض، بشرط أن يبقى تايسون بعيداً عن المشاكل ويعمل بجد أكبر في المدرسة، سيما أن تايسون كان يصنف سابقاً على أنه يعاني من صعوبات التعلم، وتمكن من رفع قدراته على القراءة إلى مستوى الصف السابع في غضون أشهر.

في 6 مارس/آذار 1985، ظهر تايسون في أول مباراة احترافية وهو بعمر الـ18 في نيويورك ضد هيكتور مرسيدس، وقد أطاح به بجولة واحدة.

بحلول عام 1986، كان تايسون قد حقق رقماً قياسياً من خلال الفوز في 22 مباراة دون أي خسارة، 21 مباراة منها فاز بها بالضربة القاضية.

 في 22 نوفمبر/تشرين الثاني 1986، وصل تايسون أخيراً إلى هدفه عندما حصل على لقبه الأول ضد تريفور بيربيك في بطولة مجلس الملاكمة العالمي للوزن الثقيل، عندما فاز تايسون باللقب بالضربة القاضية في الجولة الثانية، وذلك عندما كان في سن الـ20 عاماً وأربعة أشهر، متجاوزاً الرقم القياسي لفلويد باترسون ليصبح أصغر بطل للوزن الثقيل في التاريخ.

تقاعد تايسون بعد الهزيمة أمام كيفن مكبرايد في 2005، وفاز في 50 من أصل 58 نزالاً للمحترفين قبل الاعتزال.

أعلن إفلاسه في عام 2003، على الرغم من كسبه، وبحسب التقارير أكثر من 30 مليون دولار للعديد من معاركه و300 مليون دولار طوال حياته المهنية.

فيما ساعد دخوله السجن في إحدى المرات في التفكير الجدي في اعتناق الإسلام، إذ وجد في خلوة السجن فرصة سانحة في مراجعة مسار حياته داخل حلبة الملاكمة وخارجها، فصمم بعد دراسته للإسلام على أن هذا الدين هو الذي سيساعده على تجاوز كل مشكلاته في الحياة.

اعتنق تايسون الإسلام واتخذ اسم مالك عبد العزيز، لكنّ وسائل الإعلام الأمريكية استمرت بمناداته باسم مايك على الرغم من أنه نال ذات الصدى الذي حظي به الملاكم محمد علي كلاي بعد إسلامه في ستينيات القرن الماضي.

Continue Reading
Click to comment
error: المحتوى محمي !!