Connect with us

رياضة

منهم من تعرّض لتلف في الدماغ.. حوادث الملاعب التي أنهت مسار أشهر لاعبي كرة القدم

Published

on

إستمع إلى هذا المقال

تحولت بعض مباريات كرة القدم من عرس كروي يتابعه الآلاف بحماس، إلى مأساة ضحاياها لاعبون، تعرَّضوا لإصابات وحوادث خطيرة، أوقفت مسارهم الكروي بشكل كامل.

بعض اللاعبين ودَّع الملاعب وأصبح مجرد متفرج، غير قادر على مداعبة الساحرة المستديرة، والبعض الآخر توفي، وترك وراءه جمهوراً كبيراً يتذكر اسمه وإنجازاته.

تلف في الدماغ يُدخله في غيبوبة دامت لسنوات

تعرَّض اللاعب الهولندي-المغربي عبد الحق نوري لنوبة قلبية، خلال مباراة ودية جمعت فريقه أياكس الهولندي بفريق  فيردر بريمن، سنة 2017، عندما كان يبلغ من العمر 22 عاماً.

وقد شعر نوري قبل بداية المباراة بألم شديد في بطنه، لكنه أصر على اللعب، ودخل بدلاً من زميله حكيم زياش، وعند الدقيقة 72، توقف واستلقى على أرضية الملعب

تدخل الطاقم الطبي للفريق من أجل إسعاف اللاعب الشاب، فاكتشفوا أنه تعرض لسكتة قلبية، وبعد عملية إسعاف دامت 13 دقيقة عادت إليه دقات قلبه، ونُقل بطائرة عمودية إلى المستشفى.

المعاينة الطبية، كشفت أن نوري تعرض لتلف في الدماغ، مما أدخله في غيبوبة طويلة، أنهت مساره الكروي، إذ إن غيبوبته استمرت حتى شهر مارس/آذار من عام 2020.

وكان فريق أياكس قدَّم تعويضاً لعائلة نوري من أجل التكفل بعلاجه، قدره 7.85 مليون يورو، وبالرغم من استعادة وعيه، لكنه ما زال طريح الفراش، لا يقوم بأي نشاط غير الأكل والنوم.

أخطر إصابة من الممكن أن يتعرَّض لها لاعب كرة قدم

تعرض لاعب كرة القدم الإنجليزي آلان سميث، خلال مباراة جمعت بين فريقه، مانشستر يونايتد، وفريق ليفربول، عام 2016، لكسر في ساقه وخُلع كاحله أثناء محاولته منع ركلة حرة من “جون آرني رايس” لاعب ليفربول.

واعتبر ألكسندر فيرغسون، مدرب فريق مانشستر يونايتد، بأن الإصابة التي تعرَّض لها سميث تعتبر واحدة من بين أخطر الإصابات التي رآها خلال مساره في عالم كرة القدم.

وقد توقف اللاعب الإنجليزي عن ممارسة كرة القدم لمدة 9 أشهر، بعد أن خضع لعملية جراحية في اليوم الموالي للمباراة، وشرع في تلقي العلاج الطبيعي من أجل القدرة على العودة إلى الميادين.

وبالرغم من خطورة الإصابة التي أوشكت على إنهاء مساره الكروي، فإن آلان سميث عاد مرة أخرى للاحتراف، وتنقل بين عدد من الفرق، من بينها “نيو كاستل يونايتد”، الذي أصبح يلعب لصالحه ابتداء من عام 2007.

سكتة قلبية تنهي حياة مدافع فريق الوداد المغربي

بعد أن أصبح واحداً من بين أهم مدافعي فريق الوداد البيضاوي، ولمع اسمه بين محبي الفريق المغربي، رحل يوسف بلخوجة إلى دار البقاء عام 2001، عندما كان يخوض مباراة ديربي ضد غريمه الرجاء البيضاوي، خلال نصف نهائي كأس العرش.

سقط بلخوجة في أرضية الملعب خلال الدقيقة 35 من المباراة، وبالرغم من تدخل الفريق الطبي السريع من أجل إسعافه، فإن النوبة القلبية التي تعرضها لها أنهت حياته وهو في سن 26.

فرحة لاعبي وجمهور الفريق الأحمر المغربي لم تكتمل، بعد أن تم إعلان خبر وفاة بلخوجة  بعد انتهاء المباراة بدقائق، التي خرجوا منها فائزين ضد الرجاء البيضاوي.

توفي خلال مباراة لصالح منتخب بلده

كانت مشاركة اللاعب الكاميروني مارك فيفيان فويه في مباريات كأس القارات، رفقة منتخب بلده عام 2003 في فرنسا، آخر مباريات يلعبها في مساره الكروي، بعد أن توفي خلال مباراة الدور النهائي التي جمعت منتخبه بنظيره الكولومبي.

في الوقت الذي كانت المباراة على بُعد دقائق من الانتهاء، سقط فويه في وسط الملعب بشكل مفاجئ، حيث تدخل الفريق الطبي من أجل محاولة إسعافه، لكن بعد ما يقارب 45 دقيقة من المحاولات الفاشلة، تم إعلان وفاته بسكتة قلبية، إثر تضخُّم في عضلة القلب.

وفاة اللاعب الكاميروني شكلت صدمة حقيقية في صفوف زملائه ومحبيه، إذ قام اللاعب الفرنسي تييري هنري إهداء الهدف الذي كان قد سجله في شباك المنتخب التركي، خلال مباراة الدور النصف النهائي لكأس القارات.

فيما منع فريق مانشستر سيتي، الذي كان يلعب فويه لصالحه، من ارتداء قميصه رقم 23 تكريماً له، كما قرر نادي “لنس” أول نادي يحترف فيه كرة القدم في أوروبا، إطلاق اسمه على شارع يوجد بالقرب من ملعبه.

ترك رسالة وداع قبل وفاته

كان لاعب فريق الأهلي المصري، محمد عبد الوهاب، في فترة حداد على صديقه أحمد وحيد، لاعب فريق الترسانة، عندما فارق الحياة في الملعب، خلال فترة التدريبات، يوم 31 أغسطس/آب 2006.

وبعد وفاة صديقه، كتب له عبد الوهاب رسالة تركها في غرفة تبديل الملابس، فسرها أصدقاؤه لاحقاً على أنها رسالة وداع، وكتب فيها :” لا تبكي نفس على شىء قد ذهب ونفسي التي تملك كل شيء ذاهبة”.

بعد ثلاثة أيام فقط، وخلال التدريب، سقط عبد الوهاب وسط الملعب متأثراً بأزمة قلبية ألمَّت به، وبالرغم من التدخل الطبي، فإنه لم يكن كافياً من أجل إسعافه.

وحسب تصريح تلفزيوني سابق لزميله وائل رياض، قال إن محمد عبد الوهاب مات داخل سيارته، عندما حاول نقله إلى المستشفى، بعد سقوطه في الملعب.

Continue Reading
Click to comment
error: المحتوى محمي !!