Connect with us

آخر الأخبار

فيديو لمراسل باكستاني يقدم تقريره وسط الفيضانات.. ألقى بنفسه في المياه ولم يظهر منه سوى رأسه

Published

on

إستمع إلى هذا المقال

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، الثلاثاء 30 أغسطس/آب 2022 مقطع فيديو لمذيع باكستاني وهو يقدم تقريراً إخبارياً من عمق الفيضانات التي ضربت البلاد وتسببت في مقتل المئات.

كان الصحفي يتحدث عن حالة الفيضانات في البلاد عندما استجمع شجاعته فجأة وخاض وسط المياه العميقة، ليقدم تقريره من قلب الحدث. وقد أظهر مقطع الفيديو المراسل ممسكاً بصخرة بيده اليسرى والميكروفون في يده اليمنى، وسائر جسده مغمور بمياه الفيضانات. ويمكن سماع المراسل وهو يصف الوضع في مياه المد العالي، التي تأخذه مع تدفقها، فيبدو كأنه غير قادر على التوازن أو الوقوف بشكل مستقيم.

مراسل باكستاني يقدم تقريره من وسط المياه 

في حين شارك المقطع أحد مستخدمي تويتر معلقاً: “تقارير باكستانية خطيرة وقاتلة. هناك فيضان في باكستان والقنوات الإخبارية والجيش وعمران خان أيضاً. والأربعة لا يمكن السيطرة عليها”.

في سياق ذي صلة، فقد أعلنت السلطات الباكستانية أن حصيلة ضحايا الفيضانات والسيول التي اجتاحت مساحات شاسعة في البلاد ارتفعت إلى 1033 قتيلاً و1500 جريح، بحسب إعلام محلي.

قالت الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث الباكستانية إن الوفيات الناجمة عن الأمطار والفيضانات التي بدأت منتصف يونيو/حزيران 2022 بلغت 1033، وذلك بعد الإعلان عن وفيات جديدة في إقليمي خيبر بختنخوا والسند.

كما تسببت الفيضانات في نفوق نحو 720 ألفاً من الماشية وإجلاء نحو نصف مليون شخص إلى مراكز إيواء مؤقتة، وفق ما ذكرت قناة “جيو نيوز” الباكستانية.

ملايين الأشخاص يواجهون الفيضانات 

قالت القناة إن أكثر من 5.7 مليون شخص تضرروا بسبب الأمطار الغزيرة التي عطلت الحياة في مساحات شاسعة من البلاد.

بدورها، قالت شيري رحمن، السناتور الباكستاني والمسؤول الأعلى لشؤون المناخ في البلاد، في مقطع فيديو نُشر على تويتر إن باكستان تشهد “كارثة مناخية خطيرة، وهي واحدة من أصعب الكوارث في العقد” الأخير.

فيما أعلنت باكستان، فجر الجمعة، “حالة طوارئ وطنية” جراء الفيضانات والأمطار الموسمية التي بدأت في وقت أبكر من المعتاد هذا العام.

كذلك فقد قالت وسائل إعلام محلية إن مساحات واسعة من أراضي باكستان أصبحت غارقة في المياه وملايين الأشخاص باتوا بلا مأوى بسبب الفيضانات.

Continue Reading
Click to comment
error: المحتوى محمي !!